رسالة ترحيبية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أهلا وسهلا بكم في عالم الرياضة

الأخبار

Loading...

ميسي أفضل لاعب في العالم بفارق 720 نقطة عن رونالدو

توج نجم كرة القدم الشاب ليونيل ميسي إنجازاتة خلال 2009 بإحراز جائزة أفضل لاعب في العالم.

ميسي

ميسي

أفضل لاعب

أفضل لاعب

الاثنين، 28 ديسمبر، 2009

منتخب عمان لكرة القدم


منتخب عمان لكرة القدم هو ممثل عُمان الرسمي في رياضة كرة القدم، وتصنيفه العالمي 86 ويشرف عليه الإتحاد العماني لكرة القدم. تأسس الاتحاد العماني لكرة القدم عام 1978 وإنظم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 1979. حل المنتخب العماني للناشئين تحت 17 سنة بالمركز الرابع ببطولة كأس آسيا . لم يسجل المنتخب العماني الأول اي انجاز كبير على الصعيدين الاقليمي والقاري. يبلغ عدد الاندية بعمان 45 ناديا مقسمين بين الدرجات الثلاثة : 12 ناديا بالأولى ، 13 ناديا بالثانية و20 ناديا بالثالثة .
محتويات[أخفِ]
1 موضوع كامل عن المنتخب العماني لكرة القدم
2 المنتخب الأول
3 منتخب الشباب
4 منتخب الناشئين
5 المنتخب الأولمبي
6 ألقاب حصل عليها لاعبي المنتخبات الوطنية
7 أبرز المدربين
8 مصدر
//
[عدل] موضوع كامل عن المنتخب العماني لكرة القدم
تأسس الإتحاد العماني لكرة القدم عام 1978 وأنضم إلى الإتحاد الأسيوي لكرة القدم عام 1979 والى الإتحاد الدولي لكرة القدم 1980
[عدل] المنتخب الأول
كان المنتخب العماني الأول قاب قوسين أو ادنى من حمل كأس الخليج في اخر بطولتين ولكنه اكتفى بالمركز الثاني ولم يحرز أي بطولة سوى إقليمية أو دولية إلا انه في الآونة الأخيرة أصبح اسم منتخب عمان اسم صعب وأصبحت له مكانه كبيرة بحكم المستوى الذي يقدمه في كافة البطولات ومن خلال هذه السطور التي سنسردها عن منتخبنا خلال مشواره الكروي وهي على النحو التالي :
تعد مباراة المنتخب العماني الأول أمام المنتخب السوداني والتي أقيمت في مصر أول مباراة دولية للمنتخب العماني الأول في 2 سبتمبر عام 1965 وخسرها المنتخب العماني 2/1 0
مباريات ودية
كما خاض المنتخب العماني أول بطولتين وديتين الأولى خلال دورة قطر الدولية عام 1994 بعد فوزه على قطر 2/1 في مباراة نهائية أما الثانية فكانت في البحرين بعد فوزه على فنلندا بضربات الترجيح 0
بطولات أخرى
أحرز المنتخب الأول المركز الثالث في كاس LG في إيران عام 2001
البطولات الأسيوية
شارك المنتخب الأول في معظم البطولات الأسيوية وسجل حضورا فنيا ببطولة كأس آسيا التي أقيمت عام 2004 بالصين وكان يمتلك كل المقومات الجديرة بالبطولة
تأسس الاتحاد العماني لكرة القدم عام 1978 وأنظم إلى الاتحاد الأسيوي لكرة القدم عام 1979 والى الاتحاد الدولي 1980
المنتخب الأول
أبرز انجازاته هو لقب بطل خليجي 19 في مسقط بعد أن فاز في المباراة النهائية على المنتخب السعودي وهناك انجازات أخرى سنذكرها بالتفاصيل كالتالي :
المشوار الكروي لمنتخب سلطنة عمان :
تعد مباراة المنتخب العماني الأول أمام المنتخب السوداني والتي أقيمت في مصر أول مباراة دولية للمنتخب العماني الأول في 2 سبتمبر عام 1965 وخسرها المنتخب العماني 2/1 0
مباريات ودية
كما خاض المنتخب العماني أول بطولتين وديتين الأولى خلال دورة قطر الدولية عام 1994 بعد فوزه على قطر 2/1 في مباراة نهائية أما الثانية فكانت في البحرين بعد فوزه على فنلندا بضربات الترجيح 0
بطولات أخرى
أحرز المنتخب الأول المركز الثالث في كاس LG في إيران عام 2001
أحرز بطولة البحرين الدولية في عام 2004
أحرز لقب بطولة عمان الدولية عام 2009 بمشاركة الاكوادور والصين وعمان وايران
البطولات الأسيوية
شارك المنتخب الأول في معظم البطولات الأسيوية وسجل حضورا فنيا ببطولة كأس آسيا التي أقيمت عام 2004 بالصين وكان يمتلك كل المقومات الجديرة بالبطولة
دورات الخليج
بعد ان غابت السلطنة عن النسختين الأولى والثانية،
شاركت عمان في البطوله الثالثة في الكويت عام 1974.
في يناير من عام 1974 بدأ التجمع الأول لمنتخب عمان من اجل كأس الخليج، وكان في منطقة "بيت الفلج"، كان التجمع سريعا ولم يقصد منه تحقيق شيء من المكتسبات الرياضية المحددة، وكان الهدف اسمى بكثير من ذلك واستدعي يومها 24 لاعبا هم: بخيت الماس، سعود الحبشي، مطر عبد ربه، أحمد نصيب، محمد باحريش، جبل خميس، عبد القادر الذهب، ناصر علي، محمد بهوان، حديد العلوي، مسلم العلوي، نصيب بلال، مبارك خميس، جمال أحمد، طرماح محمد، سالم عبد الله، سويد خميس، صالح المعولي، عبد الني عرب، عبد القادر خليفة، طالب علي، صالح خميس ويعقوب يوسف.
وشدوا الرحال إلى الكويت وتحت قياده مدرب مصري هو ممدوح خفاجة خاض العمانيون تجربه جديده لم يعتادوا عليها، وبعد مباريات تجريبية مع نادي التضامن ومنتخب جامعة الكويت، دخلت عمان الاختبار الجدي ولعبت يومها 3 مباريات رسمية خسرتها جميعها الأولى امام البحرين باربعة اهداف، الثانية امام الكويت بخمسة اهداف والثالثة امام قطر بأربعة اهداف وعجزت عمان عن هز الشباك، ولكن الذكرى الجميلة تمثلت في ترحيب الاشقاء بالوافد الجديد، وقد يكون اختيار اللجنه المنظمة اللاعب العماني محمد مسلم ضمن الفريق المثالي من باب التشجيع ولترك بصمة تاريخية لسادس فريق ينظم للبطولة.
أول فرحة
وبدات احلام العمانيين تنمو وتنمو، وفي الظهور الثاني لهم في الدوحه عام 1976، وتحت قيادة المدرب خفاجة، قدم الفريق عروضا متطورة فخسر امام البحرين بشق الانفس وبهدف يتيم وانتزع تعادلا تاريخيا امام الامارات وخسر بقية مبارياته.
الفريق استطاع ان يتذوق طعم الفرحة ولو لدقائق معدودة فقد استطاع خلفان مبارك ان يسجل هدفا في مرمى السعودية، وتلاه حمد حارب في مرمى قطر، بينما سجل مسلم عبد الله هدفا حقق به الفريق اول نقطة له في تاريخ البطولة.
وبزر من الفريق عبد القادر خليفة، على ناصر، سويد خميس، مسلم العلوي وخلفان مبارك .
المدرب الاجنبي
في البطوله الخامسة التي نظمت عام 1979 خسر الفريق جميع مبارياته وجاءت عروضه متواضعة إلى حد ما وسجل أحمد صوبار هدف فريقه الوحيد في البطولة وكان في مرمى البحرين مقابل اهتزاز شباك الفريق 21 مرة، ولكنه قدم مبارياته تنافسيه امام قطر والبحرين،
اما امام الكويت فقد قدم منتخب عمان افضل مبارياته على الإطلاق واضاع العديد من الفرص وخاصة من قبل خلفان مبارك ولكن يوسف سويد ضمن الفوز يومها للأزرق بهدفين. في تلك البطولة كان المدرب الاجنبي موجودا على رأس الجهاز الفني متمثلا في الانجليزي جورج سميث، وهذا يعكس مدى حرص المسؤولين في السلطنة على الاهتمام باللعبة بالاستعانة بالخبرة الاجنبية.
في البطولة السادسة التي استضافتها الامارات عام 1982 شهد الاداء العماني تطورا ملحوظا على الجانب التكتيكي، وبدأ العمانيون يكتشفون اسرارا جديده في كرة القدم، ولعبوا مباراة كبيرة امام منتخب الكويت مرة أخرى، ولم يجد الازرق سهولة كما توقع تجاوز منافسه الصغير، وكان من الواضح تميز لاعب عن غيره من التشكيلة العمانية يتمتع بمهارات فردية عالية يدعى غلام خميس والذي أصبح فعليا واحدا من نجوم البطولة
بعد ما يقارب 10 سنوات على المشاركة الأولى،
اعلنت عمان استعدادها لاستضافة المهرجان الخليجي في خطوة جريئه تشكل قفزة نوعية في تاريخ الكرة العمانية، وشهد ستاد الشرطة يومها حفلا افتتاحيا مميزا عبر فيه العمانيون عن تاريخهم الحضاري العريق، وشرعوا في بناء تاريخ كروي جديد ورغم ان الفريق حقق نقتطتين من تعادلين امام الامارات والكويت الا ان النتائج الباقية كانت قياسية، وطوت عمان في تلك البطولة زمان الارقام الفلكية،
فخسرت امام العراق بشق الانفس 1/2، وخطف خليل شويعر هدفا قاتلا في مباراه الافتتاح، وجاءت خسارتهم امام السعودية وقطر منطقية جدا، وبرز نجمان جديدان في تلك البطولة هما ناصر حمدان، صاحب الهدف الرائع في مرمى العراق ويونس امان والذي سجل هدفا في مرمى السعودية.
اما في الرياض التي شهدت البطولة التاسعة عام 1988 فقد تجاوزت الكرة العمانية عقده الخوف وقفز عاليا، بعد ان حققت اول انتصار لها في تاريخ البطولة وكان ذلك على حساب منتخب قطر بهدفين مقابل هدف واحد، ويومها سجل يونس امان وغلام خميس الهدفين التاريخيين لتلك المباراة.
ولم تكن تلك المباراة هي الاكثر اشراقا في البطولة، بل برهن العمانيون انهم لا يخافون احدا وانتزعوا من المنتخب العراقي تعادلا بفضل ناصر حمدان الذي يبدو انه يدك الشباك العراقية بالتخصص كما فعل في ابوظبي 82، واختير يومها الحارس العماني يوسف عبيد افضل حارس مرمى في البطولة رغم وجود حراس مرمى مرموقين مثل عبد الله الدعيع، حمود سلطان وسمير سعيد .
وعاد العمانيون إلى الكويت مره أخرى عام 1990 وهذه المره اختلفت الرؤية عن تلك التي شهدتها البطوله في الاطلالة الأولى عام 1974، فقد ترك العمانيون ذيل جدول الترتيب للمرة الأولى في تاريخهم الخليجي بل وكانوا اكثر شراسة فقد حققوا ثلاثة تعادلات متتالية وكان الفريق العماني البادئ بالتسجيل امام الكويت والامارات وقطر بالاضافه إلى تعادله مع البحرين سلبا، وجاءت تلك النتائج في عهد المدرب جورج فيتوريو الذي بدأ يعرف كل يوظف اللاعبين توظيفا رائعا .
وكانت الكرة العمانية قبل ذلك بعامين اعلنت التحدي لدول المنطقه بعد ان فاز فنجا العماني بلقب بطولة مجلس التعاون للأندية ابطال الدوري موسم 88 / 89 بقيادة ثلة من اللاعبين المميزين على رأسهم الهداف هلال حميد. وبدت التسعينيات وكأنها تشكل نقلة جديدة للكرة العمانية انطلاقا من خليجي 10 والسنوات التي تلتها، من خلال الاهتمام ببطولات الناشئين والشباب وتبنت السلطنة تنظيم بطولة الصداقة الدولية التي توجه فيها الدعوة للعديد من الفرق من مختلف المدارس الكروية.
اما خليجي 11 التي نظمت في الدوحة فقد تراجع مركز عمان إلى الوراء مره أخرى واهتزت شباكها 10 مرات ولم تكن العروض مقنعة رغم ان الهزائم لم تكن كبيره
وكان من ابرز نجوم تلك الفترة سيف الحبسي والطيب عبد النور .
وشهد عام 95 تأهل عمان للمرة الأولى لنهائيات كأس العالم للناشئين تحت 17 سنه والتي نظمت في الاكوادور وحقق فيها الفريق نتائج رائعة مكنته من التأهل للدور نصف النهائي واختير في تلك البطوله محمد عامر الكثيري كأفضل لاعب في البطولة، كما اختاره الاتحاد الآسيوي كأفضل ناشئ في آسيا للعام نفسه .
وعندما عادت البطولة مره أخرى إلى مسقط عام 1996 خرجت عمان بنقطتين فقط من تعادلين مع البحرين والامارات، وخسر مبارياتها الثلاث الأخرى واهتزت شباكها 7 مرات فقط في المباريات الست التي لعبتها وهو رقم كان يهز شباكها في مباراه واحده فقط في السبعينيات!
وفي البطوله الماضية بالبحرين حققت عمان افضل مركز لها عندما احتلت المركز الرابع وهو المركز نفسه الذي حققته عام 1990 ولكن يومها كان عدد الفرق 5 فقط أي ان ذلك يعد المركز قبل الاخير، اما بطوله خليجي 14 فقد قفزت عمان قليلا إلى الامام ولولا سوء الطالع لكانت على منصة التتويج.
في خليجي 15 تألق الفريق ونجح في ترك بصمته، حيث توج هاني الضابط هدافا للبطولة،
وحقق فوزا كبيرا وتاريخيا على الكويت 3-1 سجلها الضابط في واحدة من اشهر المباريات في تاريخ كأس الخليج .
وفي البطولة الاخيرة في الكويت جاء اداء المنتخب العماني متطورا واحتل المركز الرابع في البطولة برصيد 8 نقاط وقدم مباريات جيدة ونتائج متميزة منها الفوز على الامارات 2/صفر
وبنفس النتيجة على قطر والتعادل مع صاحب الأرض في الافتتاح دون اهداف ومع اليمن 1/1..
واستطاع مدربهم ماتشالا ان يطور في الاداء والجميع لاحظ الفارق في المستوى الفني للعمانيين
في خليجي 17..
حيث استطاعت في خليجي 17 بالعاصمة القطرية الدوحة أن تتأهل للمباراة النهائية ولكن المنتخب العماني خسر اللقب في خليجي 17 بركلات الترجيح فقط أمام المنتخب القطري في النهائي.
خليجي18 استطاع المنتخب العماني خلال الدور الأول أن يحقق الفوز الأول له على المنتخب الاماراتي صاحب الأرض والجمهور وأمام أكثر من 60 ألف متفرج وبنتيجة 2/1 وهي نفس النتيجة التي فاز بها بعد ذلك على الكويت واليمن في المباراتين التاليتين.
خليجي 19
أول انجاز يحققه المنتخب العماني في تاريخه الكروي هو لقب خليجي 19 على حساب المنتخب السعودي بركلات الجزاء الترجيحية 6-5 بجدارة واستحقاق .
منتخب الشباب
شارك منتخب الشباب في العديد من البطولات فقد أحرز المركز الثالث في كأس فلسطين للشباب والتي أقيمت في صنعاء ، اليمن 2002
منتخب الناشئين
لعلى أفضل إنجازات الكرة العمانية تمثلت في مشاركات منتخب الناشئين ففي عام 1994 حل المنتخب العماني للناشئين تحت 17 سنة بالمركز الثالث ببطولة كأس آسيا 1994 التي أقيمت بقطر وفي عام 1996 حقق المركز الأول بالبطولة التي أقيمت بتايلاند وكذلك عام 2000 في فيتنام فاز بالكأس الأسيوية للناشئين للمرة الثانية بتاريخه والانجاز الدولي للكرة العمانية كان أيضا عبر منتخب الناشئين ففي عام 1995 حقق المركز الرابع ببطولة كأس العالم التي أقيمت بالإكوادور .
المنتخب الأولمبي
ألقاب حصل عليها لاعبي المنتخبات الوطنية
غلام خميس : أفضل لاعب في خليجي 7 بمسقط يوسف عبيد : أفضل حارس في خليجي 9 بالرياض
المرحوم عامر سالم : حصل على أفضل حارس في الخليج 1989 هاني الضابط : حصل على هداف خليجي 15 بالرياض - سجل 5 أهداف - وهداف العالم عام 2001م علي الحبسي : حصل على لقب أفضل حارس لأربع مرات متتالية في دورات الخليج على التوالي خليجي 16 ، 17 ، 18 ، 19
محمد عامر الكثيري : فاز بلقب أفضل لاعب في بطولة آسيا عام 1995م في الأكوادور وثاني هدافي العالم كما تمت دعوته للمشاركة في حفل سحب قرعة كاس العالم
خالد الرواس اختير كافضل مدافع في بطولة كاس آسيا للناشئين عام 1994 هاشم صالح : حصل على لقب ثاني هدافي كاس العالم للناشئين في مصر 1997 فوزي بشير : أفضل لاعب اسوي مارس 2001
عماد الحوسني : هداف خليجي 17 بالدوحة سجل 4 أهداف
حسن ربيع الحوسني : هداف خليجي 19 بمسقط سجل 4 أهداف
[عدل] منتخب الشباب
شارك منتخب الشباب في العديد من البطولات فقد أحرز المركز الثالث في كأس فلسطين للشباب والتي أقيمت في صنعاء ، اليمن 2002
[عدل] منتخب الناشئين
لعل أفضل إنجازات الكرة العمانية تمثلت في مشاركات منتخب الناشئين ففي عام 1994 حل المنتخب العماني للناشئين تحت 17 سنة بالمركز الثالث ببطولة كأس آسيا 1994 التي أقيمت بقطر وفي عام 1996 حقق المركز الأول بالبطولة التي أقيمت بتايلاند وكذلك عام 2000 في فيتنام فاز بالكأس الأسيوية للناشئين للمرة الثانية بتاريخه والانجاز الدولي للكرة العمانية كان أيضا عبر منتخب الناشئين ففي عام 1995 حقق المركز الرابع ببطولة كأس العالم التي أقيمت بالإكوادور .
[عدل] المنتخب الأولمبي
[عدل] ألقاب حصل عليها لاعبي المنتخبات الوطنية
غلام خميس : أفضل لاعب في خليجي 7 بمسقط
يوسف عبيد : أفضل حارس في خليجي 9 بالرياض
المرحوم عامر سالم : حصل على أفضل حارس في الخليج 1989
هاني الضابط : حصل على هداف خليجي 15 بالرياض - سجل 5 أهداف - وهداف العالم عام 2001م
علي الحبسي : حصل على لقب أفضل حارس اربع مرات متتالية في دورات الخليج على التوالي خليجي 16 ، 17 ، 18 , 19
محمد عامر الكثيري : فاز بلقب أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للناشئين عام 1995م في الأكوادور وثاني هدافي العالم كما تمت دعوته للمشاركة في حفل سحب قرعة كاس العالم
هاشم صالح : حصل على لقب ثاني هدافي كأس العالم للناشئين في مصر 1997
فوزي بشير : أفضل لاعب اسوي مارس 2001
حسن ربيع : هداف خليجي 19 بمسقط
عماد الحوسني : هداف خليجي 17 بالدوحة سجل 4 أهداف
خالد الرواس اختير كافضل مدافع في بطولة كاس آسيا للناشئين عام 1994
منتخب عمان حقق أول ظهور قوي له في دورة الخليج17عندما حل مركز الوصيف في دولة قطر وفي الدورة 18لكأس الخليج حل وصيفا لمنتخب الإمارات مشاركته الثانية في كأس آسيا سنة2007
و فاز بكأس دورة الخليج في دورته 19 في مسقط و قد كانت المبارة النهائية بينه و بين السعودية و قد تغلب المنتخب العماني على السعودية بضربة الجزاء عن طريق كابتن الفريق محمد ربيع وقد فاز بكاس الخليج لعام 2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق